منتدى اعلم
تسجل وادخل عالم المعرفة كتب سياسة تاريخ شخصيات وقائع ارقام علوم اختراعات ثقلفة عامة ثقافة جنسية صور طبخ نكت ...

حال لا تدوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حال لا تدوم

مُساهمة  رحيق الورد في الجمعة يونيو 10, 2011 5:23 am

حال لا تدوم
جديد اليوم عتيق الغد، ومشهور اليوم مغمور الغد، وحاكم اليوم محكوم الغد، وعزيز اليوم ذليل الغد، وغني اليوم فقير الغد، وقوي اليوم ضعيف الغد.
لا تستعجل عقوبة الله للمفسدين
لا تستعجل عقوبة الله للمفسدين، فقد جهدوا أن يهدموا دعوة الإسلام، ويؤذوا جنوده الصادقين، فأمهلهم الله بضع سنين، وأمدهم بالمال ومظاهر الجاه والنفوذ، حتى إذا انكشفوا على حقيقتهم مغرورين مجرمين، كاذبين في ادعاء الورع والغيرة على الدين، أذاقهم الله العذاب الأليم. ?وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليمٌ شديد?.

حقد الطاغية
الحقد الشخصي يقتل صاحبه كمداً، والحقد السياسي يعوق المجتمع عن سيره الصحيح، وحقد الطاغية يدمّر الأمة تدميراً.

الطاغية عدو أمته!
الطاغية يحقق لأعداء الأمة من المكاسب ما لا يستطيعونه بالانتصار في المعارك.
• الطاغية يذل الأمة، ويعز أعداءها.
• حسب الأمة شقاءً بالطاغية، أن يميت أحرارها، ويحيي أشرارها.

تطفيف [أو: مشكلتنا مع الدول الكبرى]
مشكلتنا مع هذه الدول الكبرى: أنها تطعمنا ما لا تأكل، وتكسونا ما لا تلبس، وتعطينا ما لا تأخذ، وتحيينا فيما تكره، وتدعم من أشقيائنا من تشنق أمثالهم في بلادها.

عقل الطاغية المصنوع!
كل إنسان راضٍ بعقله الذي خصّه الله به إلا الطاغية؛ فإنه يأبى إلا تصنع يده له عقلاً جديداً، ومن عجيب عقوبة الله له: أن يكون عقله المصنوع أبلد من عقله المطبوع.

لولا الطغاة
لولا الطغاة، لما عرفنا أدعياء الحرية من شهدائها، ولا أصدقاء الشعب من أعدائه، ولالتبس على كثير من الناس من بكى ممن تباكى.

فتنة واختبار
حكم الطغيان يكشف الدناءة المستورة، والحقارة المغيّبة، كما يكشف الرجولة المغمورة، والفضيلة المهجورة.

حياتهم لا حياة الطاغية
عبيد الطاغية يدافعون عنه؛ إبقاءً على حياتهم لا على حياته.

عبيد الطغاة
لا يتهافت على فتات عهد الطاغية؛ إلا الذين لا يجدون ما يأكلون في عهود الحرية، ولا يعتز بالسير في ركاب الطاغية؛ إلا الذين تدوسهم مواكب الأحرار.

لهذا يحرقون للطاغية البخور
لا تعجب من مغمورين سلط الطاغية عليهم الأنوار أن يحرقوا له البخور، ويمشوا بين يديه بالمزمار؛ فلولاه لظلوا في الظلام مغمورين ليس لهم نهار، إذا الأحرار كان لهم نهار.

الطاغية.. والحقيقة
لا يخاف الطاغية من شيء كما يخاف من الحقيقة، ولذلك لا يعتمد على شيء كما يعتمد على الكذب والتمويه، ولا يكره شيئاً كما يكره الصدق والصراحة.

عجز.. لا يقظة ضمير
قد يحارب الطاغية من كان عوناً له بالأمس، ولا يخدعنك حربه له، فلو استطاع أن يكون طاغية مثله لظل له وفيًّا.

أنواع الطغاة
في الطغاة صغار وكبار؛ وصغار الطغاة شر من كبارهم، وفيهم حقراء وعظماء؛ وحقراء الطغاة يستحقون الشفقة والرثاء أكثر من عظمائهم.

أوهام الطغاة
الطغاة يصنعون الأوهام في عقول الأمة، لتستسيغ وَهْمَ عظمتهم، وما يستسيغها إلا سفهاء الأحلام، ومن ثمة كان جل أنصار الطغاة من الأطفال والنساء والسخفاء.

الطاغية سوق النفاق
أكثر الناس ضحكاً على الطاغية في قرارة أنفسهم هم المنتفعون منه، ويوم يزول يكونون أكثر الناس لعناً له؛ إلا أن يكون فيهم ذمّاء من الوفاء والحياء، وقلَّ أن يكون عند أعوان الطغاة أثر منهما.

الطاغية.. عقوبة!
أكبر عقاب للأمة المتخاذلة: وجود الطاغية بينها.

من عقوبة الله للطاغية ولصانعيه
من عقوبة الله للطاغية؛ أن يفضحه ويكشف تهريجه من كانوا سبباً في فرض طغيانه، ومن عقوبة الله لهم: أن يفضحوا بأنفسهم صمتهم وطاغوتهم.

من حكمة الله في تمكينه للطاغية
قد يكون من حكمة الله في تمكينه للطاغية، أن تقتنع الجماهير أنَّ حكم الشورى أسلم طريق بنَّاء للوصول إلى الاستقرار، فلا تُفتن بعد ذلك بمظاهر البطولة أبداً.

من علامة انحدار الأمة
من علامة انحدار الأمة: أن يتمكن أشرارها من حكمها، ثم يتسلط هؤلاء الأشرار بعضهم على بعض، فيشغلوها بأحقادهم ومطامعهم عن علاج مشكلاتها، ودرء الأخطار المحدقة بها.

من علامة شقاء الأمة
من علامة شقاء الأمة: أن تشغل بنفسها عن أعدائها.

حدود المجاملة!
لا تجامل الناس على حساب ما يؤذيك في عقيدتك أو شعورك أو جسمك، وتلطف في ذلك بما لا تُذم به.

شعور الكاذب
لست أدري ما هو شعور الذي يدفع التهمة عن نفسه بما يعلم أنف فيه كاذب، أغلب ظني أنه في قرارة نفسه يحتقر نفسه، إن كانت فيه بقية من أخلاق.

بدء نهاية الطغاة
أول صوت يرتفع مع المضطهدين، هو بدء نهاية الطغاة والظالمين.

أعين الحق
في أحكام الظلام التي يدبر فيها الطغاة مؤامراتهم، تلاحقهم أعين الحق، فتفضحهم بغتة وهم آمنون.

شر النكبات
شر النكبات ما سبَّبها سوء الأخلاق، ولازمها سوء التصرف، وأعقبها سوء السمعة.

بين جسم المرء وضميره!
كلما نحف ضمير المنحرف سمن جسمه.

العقل.. والعاطفة
في الحرب يجب أن تكون العاطفة أقوى من العقل، وفي السياسة يجب أن يكون العقل أقوى من العاطفة، وفي البيت يجب أن يتعادل العقل والعاطفة، وفي الحب لا مكان للعقل أصلاً.

بينك وبين الناس!
أنت أغنى الناس حين تستغني عن أموالهم، وأقواهم حين تحتقر أطماعهم، وأكرمهم حين تترفع عن مباذلهم.

أخذ الطاغية
إذا أراد الله أخذ الطاغية زاده عناداً وغروراً.

من لوث يده بدم الأخيار
من لوَّث يده بدم الأخيار، أزال الله عزَّه بأيدي الأشرار.

أكبر أعوان الطاغية
أكبر أعوان الطاغية "سكوت" الصالحين، و"كلام" الطالحين.


رحيق الورد

عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
العمر : 29
الموقع : safi

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى