منتدى اعلم
تسجل وادخل عالم المعرفة كتب سياسة تاريخ شخصيات وقائع ارقام علوم اختراعات ثقلفة عامة ثقافة جنسية صور طبخ نكت ...

تبديل الطبائع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تبديل الطبائع

مُساهمة  student في الجمعة يونيو 10, 2011 4:26 am

مختلفان!
كيف يمكن أن نصطحب في الطريق إذا كنت أطير بُراقاً، وتسير سلحفاة، فإما أن أسبقك، وإما أن تؤخرني، وكيف يمكن أن نعيش معاً، وحرارتي كالنار وبرودتك كالثلج، فإما أن أحرقك، وإما أن تجمِّدني.

تبديل الطبائع
من المستحيل تبديل الطبائع، كما يستحيل تبديل الأشكال، ومن يخلقه الله كما أراد لا يبدِّله الإنسان كما يريد.

مشكلات الطائر
مشكلات الطائر وهو يحلِّق في السماء، لا يفهمها إلا طائر مثله.

أمور نسبية
الأعرج بين المقعدين فرس لا يشقُّ له غبار.

مقصوص الجناح
مقصوص الجناح بين الطيور، حبيس الأقدار عن تحليق الأطيار، ولعلَّه كان أسرعها طيراناً.

فضل السابقين
إذا مشيت في طريق معبَّدة، فاذكر فضل الذين تعبوا قبلك في تعبيدها، قبل أن تفاخر بسبقك من سار معك فيها، فلولا أولئك ما سبقت هؤلاء.

أقبح النسيان
أقبح أنواع النسيان، نسيان المشهور تاريخه يوم كان مغموراً، ونسيان التائب ماضيه يوم كان عاصياً، ونسيان العالم أن الله وهبه الفهم والعلم وسيسأله عنهما، ونسيان المظلوم آلام الظلم بعد أن يصبح منتصراً، ونسيان الطالب الناجح فضل من كانوا سبباً في نجاحه، ونسيان الداعية فضل الذين سبقوه أو ساروا معه، ونسيان الفضل لكل ذي فضل مهما كان دقيقاً.

أيها السائرون!
أيها السائرون في موكب الحـ ـقِّ سراعاً للخير لا للمغانم
صدقوا الله عهدهم فتنادوا للمنايا لا يعبأون بظالم
عرجوا في الطريق نحو جريح كان في الله ثورة لا تسالم
كافح الظالمين في صولة الظلـ ـم، وللشر دولة ومعالم
ثم شاءت إرادة الله أن يــقــ ـصى بعيداً عن خوض تلك الملاحم
أوثقتْه الأسقام بضع سنينٍ في اكتمال الشباب والحظ باسم
أرغمته الآلام أن يلزم البيـ ـت إذِ الخطب في العشيرة داهم
علم الله كرهه راحة الجسـ ـم إذ البغي في المرابع جاثم
فانثنى يجرع العذاب وفي القلـ ـب جراح وفي الفؤاد عزائم
غير أن الأقدار أرحم بالمر ء وأحنى عليه من كل راحم
وإذا الخطب داهم المرء يوماً كان حصن الإيمان أمنع عاصم
وله في الرضا عن القدر الما ضي عزاء وما البلاء بدائم
أيها السائرون في موكب الحـ ـقِّ اذكروا مدنف الهوى غير آثم
قد شجاه الجفاء بعد وفاءٍ منه فهو عاتب غير لائم
لا تلوموه إن تنحَّى عن الركـ ـب قليلاً فجسمه غير سالم
لكم منه: رأيه، وهواه، ومروءاته، وحمل المغارم


student

عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
العمر : 27
الموقع : rabat

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى